مراسلة الادارة
من هنا

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
محمد انوار

ذكر السمك النمر
مشآرڪآتي : 849
عُمرِـے• : 44
نِقاطے• : 5494
تاريخ التسجيل : 10/02/2010
http://www.google.com

مفهوم الدول النامية

في الأربعاء 6 أكتوبر - 2:10

سنتجاوز في البداية مشكل المصطلحات المستعملة للدلالة على البلدان النامية : العالم الثالث، الدول المتخلفة، الدول السائرة في طريق النمو، الدول السائرة في طريق التخلف...
وسنركز هنا بإيجاز شديد على مفهوم العالم الثالث، ونظريات تفسير التخلف.

1- مفهوم العالم الثالث


إن هذا المفهوم لا يعني في البداية ثلث العالم، لأن كل المقاييس المستعملة لا يمكن أن تؤدي إلى تطابق العالم الثالث مع ثلث العالم.
كذلك هناك صعوبة في جعل مفهوم العالم الثالث متطابقا مع القارات الثلاثة : أمريكا اللاتينية، آسيا (مثلا حالة اليابان).
لذا يبقى علينا أن نستعمل محددات أخرى (متفاوتة الأهمية) للإحاطة بهذا المفهوم :
- التحديد الجغرافي : ويقصد به انتشار جغرافي معين، لكن غير محدد بدقة. فهو قبل المرحلة الاستعمارية كل ما ليس بأوربا، لكن خلال هذه المرحلة انفصلت مجموعة من الأقاليم من "العالم الثالث" وأصبحت تنتمي إلى أوربا (مثلا الولايات المتحدة الأمريكية، كندا، أستراليا...). أما بعد زوال الاستعمار فقد أصبح هذا المجال يشمل مجموع الأراضي، الواقعة في إفريقيا وأمريكا الجنوبية وآسيا، حيث تشكل الشعوب غير الأوربية غالبية السكان.
ويمكن أن نشير هنا أيضا إلى لتحديد المناخي الذي يربط بين دول العالم الثالث والمناخ الاستوائي والمداري الغالب في معظم المساحات من هذا المجال الجغرافي.
- التحديد البشري : يجد العالم الثالث هويته من هذه الزاوية في التنوع القومي. فالعالم الثالث هو كل مكان لا تشكل فيه الشعوب الأوربية أغلبية السكان.
- التحديد التاريخي : ويلاحظ هنا أن مركز الحضارات القديمة (المصرية، السومرية، الصينية، الهندية...) والإمبراطوريات الأولى قد تشكلت في مجالات جغرافية تنتمي اليوم إلى العالم الثالث.
- التحديد السياسي : وهو التحديد الذي يطبق بين العالم الثالث وبين "الطبقة الثالثة" في التاريخ الفرنسي. فالعالم الثالث في مواجهة الدول المتقدمة بنفس الدور الذي قامت به البورجوازية تجاه طبقتي النبلاء والكهنوت.
- التحديد الاقتصادي : ويتعلق الأمر هنا بتحديد يتوخى الدقة : دول العالم الثالث هي دول متخلفة أم دول سائرة في طريق النمو أم دول نامية ؟


2- نظريات تفسير التخلف



1- النظريات الشائعة
- هناك أولا النظريات التي بين التخلف والفقر، فيحاول أنصارها الاستدلال على ذلك إما بمجموعة من المؤشرات الجزئية (الصحة، الأمية، التغذية، التزايد السكاني، نسبة الوفيات،...)، وإما عن طريق مؤشر عام (متوسط الدخل الفردي).
- نظرية روستو: وهي نظرية شاملة تقوم على أساس خمسة مراحل مرت بها، أو لابد أن تمر بها، جميع المجتمعات. وهذه المراحل هي: مرحلة المجتمع التقليدي، مرحلة الظروف السابقة للنمو، مرحلة الإقلاع، مرحلة النضوج، ثم مرحلة الاستهلاك الجماهيري.
- نظرية التزايد السكاني: تعتبر التخلف ناتج عن هذه الظاهرة الديموغرافية.
- نظرية حلقات الفقر المفرغة: إن التخلف حسب هذه النظرية ناتج عن حلقة مفرغة تدور فيها الدول المتخلفة نتيجة فقرها. "إن شعوب البلدان السائرة بطريق النمو هي في حالة من الجوع لأنها فقيرة. و لأن الشعب في حالة مريعة من الفقر، فهو لا يستطيع الادخار. ولأنه لا يستطيع الادخار فليس في وسعه أن يوفر الرساميل من أجل توفير الغذاء عن طريق إقامة المؤسسات الزراعية والصناعية... والنتيجة تقود إلى ظهور انخفاض مذهل في الإنتاج و الإنتاجية، و بالتالي صعوبة أكبر في إنشاء المؤسسات من فائض الإنتاج والإنتاجية. ولأنه لا توجد صعوبة في إقامة المؤسسات والمعامل، فإن هذا يؤدي إلى إيجاد أماكن عمل قليلة، ويؤدي بالتالي إلى أن يكون المجموع الإجمالي للأجور أقل، لقلة عدد العاملين. و لأن الأجور أقل فإن الضرائب التي تجنيها الدولة بنتيجة ما يفرض على الأجور من رسوم وخصومات هو أقل أيضا. ولأن الضرائب أقل فإن ما يوجد في خزانة الدولة من أموال سيكون أقل و لن تكون وافرة بما فيه الكفاية... ولن تستطيع الدولة تأمين الغذاء والصحة والتربية والسكن والتأهيل، ومن لا يستطيع الحصول على التأهيل لا يستطيع العمل، أي لا يحصل على أجر، وبالتالي لا يستطيع أن يشتري الغذاء، وسيبقى في حالة فقر وجوع".
- النظريات السوسيولوجية : أي النظريات التي تفسر التخلف من خلال العوامل الاجتماعية، الدين أو العامل السكاني...
إن هذه النظريات التبسيطية لا يمكن أن تفسر ظاهرة التخلف. فهي أحيانا تحاول وضع دول العالم الثالث في نفس ظروف الدول المتقدمة عند انطلاق التنمية بها، وفي هذا قفز على الواقع لا يأخذ بعين الاعتبار الصدمة الناتجة عن اصطدام دول العالم الثالث في نفس ظروف الدول المتقدمة عند انطلاق التنمية بها، وفي هذا قفز على الواقع لا يأخذ بعين الاعتبار الصدمة الناتجة عن اصطدام دول العالم الثالث بالاستعمار ومسلسل انخراطها في المنظومة العالمية؛ وأحيانا تحاول البحث عن مؤشرات تميز العالم الثالث عن الدول المتقدمة دون أن يكون ذلك صحيحا دائما: إن بريطانيا و ألمانيا قد نمتا بين 1870 و 1910 رغم الارتفاع الشديد في التزايد السكاني (58 في المائة خلال 40 عاما) بينما بقيت الهند متخلفة خلال نفس الفترة رغم أن عدد سكانها لم يرتفع إلا بنسبة 19 في المائة.
أما نظرية الحلقات المفرغة فلا تقدر على تفسير كيف كسرت الدول المتقدمة حاليا هذه الحلقات.
2- نظرية التراكم على الصعيد العالمي
لقد طور المفكر سمير أمين نظريته حول "نمو التخلف" بناء على أن وجود سوق عالمية رأسمالية قائمة بشكل يسمح للمركز بأن ينمو ويدفع المحيط إلى المزيد من التخلف. و يرجع هذا إلى عوامل متعددة: التخصص الدولي غير المتكافئ، التبادل غير المتكافئ،...
هذا وينبغي أن نشير في الأخير إلى بعض المشاكل الأساسية التي يعاني منها العالم الثالث، وهي: النمو السكاني، الأزمة الغذائية، نقل التكنولوجيا، هجرة الكفاءات العلمية، الاستثمارات الأجنبية، المديونية، ومشكل الفساد الإداري الذي سنعالجه لاحقا بشكل مفصل.
hajarr

انثى السمك الفأر
مشآرڪآتي : 1
عُمرِـے• : 34
نِقاطے• : 2970
تاريخ التسجيل : 02/10/2010

رد: مفهوم الدول النامية

في السبت 16 أكتوبر - 16:15
شكرا على الموضوع او بالاحرى المحاضرة
Mr.A-OUEDGHIRI

ذكر الجدي الحصان
مشآرڪآتي : 1497
عُمرِـے• : 27
نِقاطے• : 5644
تاريخ التسجيل : 27/12/2008
http://www.ffesj.yoo7.com

رد: مفهوم الدول النامية

في السبت 16 أكتوبر - 17:27
شكرا لك اخي الكريم

_________________________________________
الادارة العامة للمنتديات
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى